-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

هل تعلم من هو السلطان عبد الحميد الثاني

السلطان عبد الحميد الثاني

هل تعلم من هو السلطان عبد الحميد الثاني

 السلطان عبد الحميد الثاني أحد حكام الدولة العثمانية، والذي يعتبرأحد الخلفاء الذين تولوا أمور الدولة الإسلامية وحاولوا الحفاظ على كيانها لفترة من الزمن في ذروة ضعفها ، لذا لابد من الاطلاع على نشأته وكيف كان يحاول تدبير أمور الحكم والتخلص من الأعداء حتى تظل الدولة قوية مستقرة.

هل تعلم من هو السلطان عبد الحميد الثاني

يعد عبد الحميد الثاني من الأسماء اللامعة في التاريخ، حيث كان خليفة المسلمين التابع للسلطنة العثمانية، ومن بين أهم النقاط التي عليك معرفتها عنه وعن حكمه ما يلي:

  1. تولى السلطان عبد الحميد الحكم في عام 1293 ه/ 1876م، وذلك بعد انتهاء حكم أخيه السلطان مراد الخامس.
  2. بعد تولى السلطان الحكم كان يحاول إحياء فكرة القومية العربية والإسلامية، وذلك لمواجهة السيطرة من الدول الغربية، ومحاولات احتلال الأراضي العربية.
  3. كانت فلسطين من بين الأراضي التي تقع تحت الحكم العثماني، ولذا حاول حاييم كوديلا التابع لليهود أن يشترى منه أراضي هناك ولكنه رفض بشدة رغم الوساطة الأمريكية.
  4. بعد ضعف الدولة العثمانية في عهده، خسر السلطان عبد الحميد العديد من الأقاليم التي كان يتولى حكمها، ومن بينها: تونس، مصر، السودان.

عائلة السلطان عبد الحميد الثاني 

 عاش السلطان عبد المجيد الأول  في قصر جراغان مع زوجته الشركسية باسطنبول، حيث رزقا بعبد الحميد الثاني في عام 1258ه/ 1842م، ولكن أمه لم تعش طويلا، فقامت زوجة أبيه  السيدة بيرستو قادين بتولي شؤون الطفل عبد الحميد وتربيته، ولما بدأ عبد الحميد يكبر تعلم الموسيقى واللغة العربية والفارسية والعلوم الإسلامية وأيضا تعلم السياسة والاقتصاد، وبعيدا عن الدراسة فقد استطاع السلطان زيارة الكثير من البلدان الأوربية برفقة عمه "عبد العزيز" مما أثرى شخصيته .

أما بالحديث عن نسل السلطان عبد الحميد، فقد تزوج الرجل 13 زوجة، وقد رزقه الله تعالى من هذه الزيجات سبعة عشر من الأبناء وهم:
  1. لأميرة علوية وولدت عام 1868م
  2. محمد سليم أفندي ولد بعام 1870م
  3. الأميرة زكية وقد ولدت بعام 1870م
  4. الأميرة نعيمة وقد ولدت بعام 1876م
  5. محمد عبد القادر أفندي من موالد عام 1878م
  6. أحمد نوري أفندي وولد بعام 1878م
  7. الأميرة نائلة ولدت بعام 1884
  8. محمد برهان الدين أفندي ولد بعام 1885م
  9. الأميرة شادية من مواليد 1886م
  10. الأميرة عائشة وولدت بعام 1887م
  11. الأميرة رفيعة وولدت بعام 1891م
  12. عبد الرحيم خيري أفندي من مواليد عام 1894م
  13. الأميرة خديجة وولدت بعام 1897م
  14. الأميران التوأمان أحمد نور الدين ومحمد بدر الدين ولدا بعام 1901م
  15. الأمير محمد عابد أفندي وولد بعام 1905م
  16. الأميرة سامية آخر أبناء عبد الحميد الثاني

عبد الحميد الثاني الأشقاء

 السلطان عبد الحميد الثاني ومن هم أخوته ، فلقد كان للسلطان عبد الحميد الثاني الكثير من الأخوة والأخوات، وقد كان هومن بينهم صاحب شأن عظيم في الدولة العثمانية ، ومن بين أخواته ما يلي:

1- مراد الخامس
2- محمد برهان الدين أفندي
3- محمد السادس
4- أحمد كمال الدين

خلافة السلطان عبد الحميد الثاني  

 تولى السلطان عبد الحميد سدة الحكم وهو في الثلاثينات من عمره، وقد كانت الدولة العثمانية حينها على مشرفة حرب كبيرة مع الدولة الروسية، فكان عليه أن يصد عدوان الروس عن دولته في ظل تخلي الكثير من السفراء الأوروبيبن عنه آن ذلك، وقد شارفت الدولة العثمانية على خسارة الحرب لولا التدخل الأوروبي الذي اقترح معاهدات للصلح انتهت بأخذ بعض الأراضي العثمانية وتهجير مليون مسلم من بلغاريا إلى إسطنبول.

بعد انتهاء الحرب سعى السلطان عبد الحميد الثاني إلى توحيد الأمة الإسلامية ، وذلك حتى تقوى السلطنة العثمانية في مختلف ولاياتها، فأخذ خطوات نحو الجامعة الإسلامية والوحدة العربية، فقد تقرب من العديد من الشخصيات المهمة بالعالم الإسلامي، كما اهتم بالمقدسات الإسلامية كثيرا.

أما فيما يتعلق بتسير أمور البلاد  فلقد كان رجلاً حريصاً على ازدهار البلاد في مختلف المجالات، حيث استعان بالخبرات الأجنبية لتطوير جيشه، كما ونمى الزراعة والصناعة كثيرا من خلال اتخاذ عدد من الإصلاحات مثل مد أنابيب ترعة الحميدية وافتتاح الغرف التجارية والزراعية.

السلطان عبد الحميد الثاني واليهود

كان هناك العديد من الصولات والجولات ما بين اليهود والسلطان عبد الحميد الثاني، والذي كان يحاول جاهدا حتى يحافظ على الدولة الإسلامية بمختلف أراضيها دون اقتطاع شبر واحد منها، فعندما أتاه تيودور هرتزل لأكثر من مرة في محاولات لأخذ أجزاء من فلسطين كان السلطان يرفض باستمرار، وكان يصرح على الدوام بأنه يرحب باليهود في مختلف أراضي الدولة العثمانية إلا فلسطين، وإن كان قد سمح لهم بالإقامة فيها لفترة قصيرة.

ومن بين أهم المواقف التي توضح علاقة السلطان مع اليهود هو ذلك الموقف الذي قام فيه هرتزل بعرض مليون جنيه على السلطان مقابل أراضي فلسطين فرد عليهم عبد الحميد الثاني برسالته الشهيرة: 
"إنصحوا الدكتور هرتزل بأن لا يتخذ خطوات جدية في هذا الموضوع، فإني لا استطيع أن أتخلى عن شبر واحد من الأرض، فهي ليست ملك يميني، بل ملك الأمة الإسلامية التي جاهدت في سبيلها وروتها بدمائها، فليحتفظ اليهود بملايينهم، وإذا مزقت دولة الخلافة يوما فإنهم يستطيعون آنذاك أن يأخذوا فلسطين بلا ثمن، أما وأنا حي، فإن عمل المبضع في بدني لأهون علي من أن أرى فلسطين بترت من الدولة الإسلامية".

إنجازات السلطان عبد الحميد الثاني  

هل تعلم من هو السلطان عبد الحميد الثاني وما هي إنجازاته التي قام بها خلال حكمه؟ 
لقد استطاع السلطان القيام بالعديد من الإنجازات خلال حكمه ومنها ما يلي:

1- استطاع السلطان عبد الحميد الثاني أن يخلص الدولة العثمانية من جزء كبير جدا من ديونها وذلك من خلال الاستعانة بالخبرات الأوروبية.

2- بنى عبد لحميد مستشفى خاصة بالأطفال في شيشلي، كما وأنشأ دارا للعجزة، هذا غير تطوير معمل الطرابيش وافتتاح معمل آخر للخزف.

3- افتتح عبد الحميد مدرسة الحقوق السلطانية وأعاد تنظيم وزارة العدل، ونظم قوانين المحاكم المدنية، وغير ذلك من الإجراءات في سبيل إصلاح السلك القضائي.

4- بناء سكة حديد الحجاز التي تعد من أهم أعظم الأعمال التي قام بها السلطان عبد الحميد لخدمة المسلمين حيث وصل أول قطار للمدينة المنورة بتاريخ  (رجب 1326 هـ = أغسطس 1908م)، بعد 8 سنوات من العمل الجاد الهمة العالية من المسلمين.

5- تطور التعليم في عهد السلطان حيث أنشأ المدارس والمعاهد المتوسطة ، كما أسهم في تطوير مدرسة إستنبول الكبرى لتصبح جامعة تضم أربع كليات رئيسية .

لحظة عزل السلطان عبد الحميد

تآمر العديد من الأفراد على السلطان عبد الحميد الثاني ومن بينهم عدد من القادة في الدولة العثمانية بالتواطئ مع حركة الإتحاد والترقي حتى يتخلصوا منه، حيث كانت البلاد تمر بحالة من الفوضى وحركات التمردالتي قادها حزب الإتحاد الترقي ، فطالب آن ذاك قائد الجيش من السلطان التدخل لردعهم، لكنه رفض وقال أنهم مسلمون فما كان من القوات الموالية للمتمردين بقيادة محمود شوكت باشا إلا أن دخلت لإسطنبول وأعلنت الطوارئ.
 ومن ناحية أخرى قام المجلس الوطني المشترك باستصدار فتوى بعزل السلطان وهو ما حدث بالفعل بعدما لفقوا له العديد من التهم الباطلة ، حيث تم عزله و نفيه إلى مدينة سالونيك بطريقة مهينه ، ليسكن بعدها في قصر يمتلكه شخص يهودي ليقضي سنوات مؤلمة بعد مصادرة جميع ممتلاكته أمواله.

كيف مات السلطان عبد الحميد الثاني

بعد عزل السلطان إلى مدينة سالونيك مكث هناك لمدة أربع سنوات حتى اندلاع حرب البلقان فتقرر نقل السلطان إلى إسطنبول مرة أخرى، وعاش في قصر بكلربكي حتى تدهورت حالته الصحية وأصيب بآلام في الجهاز الهضمي استمرت لفترة، وقد فحصه العديد من الأطباء آن ذاك وقالوا أنه معرض للإصابة بالسل، وفي يوم من الأيام ذهب السلطان للاستحمام بالرغم من تحذير الطبيب ولما خرج طالب ابنيه محمد سليم وأحمد أفندي بالقدوم إليه ولكنه كان قد توفي رحمه الله قبل وصولهما (28 ربيع آخر 1336 هـ = 10 فبراير 1918م) عن عمر ناهز الستة وسبعين عامًا. رحمه الله