-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي خميرة البيرة Brewer's yeast

 
ما هي خميرة البيرة

ما هي خميرة البيرة

خميرة البيرة ( Brewer's yeast ) ، تعد المكون الأساسي في صنع الخبز، وتستخدم أيضًا مكملا غذائيًا، لما تحتويه من عناصر غذائية مفيدة ومهمة للجسم، ومذاقها مر، ويوجد منها المسحوق أو الرقائق أو الأقراص أو السائل، كما أنه يمكنك أن تتناول مسحوق خميرة البيرة من خلال إضافة ملعقة منها أو ملعقتين كبيرتين إلى الماء أو المشروبات، مع مراعاة اختلاف الخميرة البيرة عن الخميرة الغذائية.

فوائد شرب خميرة البيرة المتعددة

توجد الكثير من الفوائد عند شرب خميرة البيرة، منها:

·        تساعد على التخلص من الإسهال وعلاج اضطراب الجهاز الهضمي.
·        تحافظ على صحة العينين والفم والبشرة والشعر.
·        تزيد من كفاءة الجهاز العصبي وتقوي الجهاز المناعي.
·        تعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم، خاصة من يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.
·        تقلل مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
·        يساهم تناول الخميرة في تخلص المرضعة من الإعياء، لما تشتمل عليه من فيتامين ب والحديد والبروتينات.
·        تعمل على تحسين المزاج وتقلل من الاكتئاب لما تحتويه من كروم وفيتامين ب.
·        تقلل من الأعراض المصاحبة للمتلازمة السابقة للحيض.
·        تحمي الجهاز التنفسي من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا والوقاية من العدوى.
·        تعمل على علاج النقرس والأنيميا لاشتمالها على الحديد.
·        تزيد من كفاءة الدورة الدموية، مما ينتج عنه التخلص من التعب والإرهاق، من خلال شرب كوب عصير مضافًا إليه ملعقة خميرة بيرة صغيرة.
·        تعمل على تقوية الأظافر وتساهم بشكل كبير في علاج التهاب الجلد التماسي والحكة والاحمرار الموجود في الجلد الملتهب.

أهمية خميرة البيرة للوجه
تكمن أهمية خميرة البيرة للوجه فيما يلي:
  •   تجدد خلايا الوجه وتزيد من إنتاج الجلد وترطب البشرة.
  •   تمنع ظهور حب الشباب وعلامات تقدم السن والبقع، لما تحتويه من فيتامين ب1 وب2 وب3 وب6.
  •    تعمل على إزالة المواد السامة والملوثات من الجلد والمتراكمة أيضًا بأنسجة الجسم، لما تحتويه من البوتاسيوم.
  •     تزيد من إنتاج الإيلاستين والكولاجين وتقلل من الالتهابات الموجودة بالوجه.
  •  تساهم في قتل البكتيريا وتزيد من إنتاج كريات الدم البيضاء وتجعل البشرة صافية ونضرة.
  •   تحافظ على مستويات الرطوبة في البشرة الجافة.
  •   تعمل على تفتيح البشرة الباهتة، لما تحتويه من الحديد وفيتامين ب.
  •  تخلص البشرة الحساسة من ردود الفعل التحسسية.
  • تمنع من ظهور البثور السوداء، والدهون الموجودة في البشرة الدهنية.

كيفية استخدام خميرة البيرة للتنحيف

هناك الكثير من الطرق التي يمكنك استخدامها للتنحيف، وهي:

·        تتم إذابة خميرة البيرة في الحليب أو العصير، وشربها قبل وجبة الطعام بـ 30 دقيقة، مما تعمل على غلق الشهية وزيادة تناول الطعام، وأيضًا الحفاظ على مستوى السكر في الدم، مما ينتج عنه خفض الرغبة في تناول السكريات ومختلف الأطعمة.
·        من الممكن وضعها على السلطة، وينصح عند استخدامها أن تكون مسحوقًا، على ألا تزيد على ملعقة كبيرة في اليوم.
·        يمكنك استخدامها في صورة كبسولات أو أقراص، من خلال تناولك لها قبل الوجبة بساعة أو ساعتين، وأيضًا تناول قرصين قبل النهوض من النوم بـ 3 ساعات، ومن ثم الذهاب إلى النوم مرة أخرى.

خميرة البيرة لتسمين الوجه

خميرة البيرة تعتبر من المكملات الغذائية المشتملة على كل من فيتامين ب 1 وب 2 وب 3 وب 5 وب 6 وب 7 وحمض الفوليك، كما أنها تشتمل على الكروميوم الذي له دور فعال في إنقاص الوزن، ويجب تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية التي يعتبر تناولها صعبًا، لأن الخميرة البيرة مذاقها مر.


لذا يعد الحل الأنسب لمن يرغبون في زيادة وزنهم الاهتمام بأنواع الطعام الأخرى المميزة، مع الأخذ في الاعتبار أن ملعقة واحدة من الخميرة البيرة تساوي 28 سعرة حرارية، لكن ذلك ليس كافيًا، لما تحتاجه زيادة الوزن إلى 3500 سعرة حرارية، أي ما يعادل 450 جرامًا.


لذا يجب ممارسة التمارين الرياضية، وتناول وجبات طعام خفيفة بخلاف الوجبات الرئيسية، بالإضافة إلى تناول مشروبات محتوية على كميات كبيرة من السعرات الحرارية ما بين الوجبات بدلا من تناولها مع الوجبة لزيادة الوزن، وتناول أطعمة غنية بسعرات حرارية عالية، مثل زيت الزيتون والفول السوداني والمكسرات والجبنة والأفوكادو.

شكل خميرة البيرة

فيما يلي شكل الخميرة البيرة:

·        الخميرة البيرة الجافة: وجاءت تسميتها من مشروب البيرة المصنوع من العنب أو التفاح أو الشعير، وتؤخذ من تخمير التفاح أو الشعير أو العنب على درجة حرارة الغرفة أو العادية، ولا تحتاج إلى درجة حرارة محددة لتؤخذ، بل إنها تحتاج إلى وقت، ولها شكل شبيه بالسائل أو الرغوة، ولزجة الملمس، لأنها رطبة، وتكمن فائدتها في تخمر المواد.


·        الخميرة الفورية: تمت تسميتها بهذا الاسم لتخميرها المواد، مثل العجين بسرعة كبيرة، وعند وضعها بها، حيث إنها لا تحتاج إلى أن تخمر في الماء قبل استخدامها، بل إنها تستخدم على الفور، وقبل بيعها في الأسواق تجفف في المصانع على درجة حرارة محددة، لتدمير ما يقرب من 30% من خلاياها، وشكلها يشبه حبيبات الرمل أو السميد، ولها ملمس ناعم جدًا وخال تمامًا من الرطوبة، كما أنها جافة، وتعمل على تخمير المواد.

نصائح مهمة قبل وضع خميرة البيرة على البشرة

هناك عدة نصائح يجب عليك اتباعها قبل أن تقومي بوضع خميرة البيرة على بشرتك، وهي:
  •    ضرورة التأكد من تاريخ الصلاحية المدون على الخميرة قبل وضعها على بشرتك، لتفادي حدوث أي ضرر لبشرتك.
  •  قومي بتجربة الماسك على مكان صغير على بشرتك، قبل وضعه كاملا على بشرتك، لتعلمي ما إن كنت تتحسسين من الخميرة البيرة أم لا، فإن لاحظت وجود حكة أو احمرار على بشرتك فإن ذلك يدل على عدم استخدامك لخميرة البيرة على وجهك أبدًا وتحسسك منها.
  •   يجب الأخذ في الاعتبار أن الخميرة البيرة تفقد الخصائص المفيدة لها في حالة تعرضها لدرجة حرارة عالية.
  •   احرصي على تنظيف وجهك جيدًا قبل أن تستخدمي خميرة البيرة، ليسهل على البشرة امتصاص العناصر الغذائية من الماسك.
  •   لا تضعي الخميرة على وجهك إن كانت بشرتك تالفة، أو بها خدوش أو جروح أو ندوب أو في حالة تعرضها للتقشير بالليزر.

أضرار الخميرة البيرة

رغم الفوائد الجمة لخميرة البيرة إلا أن لها بعض الأضرار وهي:
  •     تجنب الإفراط في تناولها لأنها تضر من يتحسسون من الخمائر.
  •    لها تأثير سلبي على مرضى ضغط الدم المرتفع، لما تحتويه من كميات كبيرة من الصوديوم.
  •    يجب استشارة طبيب مختص قبل بداية تناولها، لكيلا تؤثر بشكل سلبي على الوظائف الطبيعية للجسم.
  •  كثرة تناولها يؤدي إلى الإصابة بمرض الكساح وترقق العظام، رغم ما تحتويه على الكثير من الفسفور والكالسيوم.
  •   تسبب انتفاخات وغازات بالبطن، والتي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث آلام خفيفة بالبطن.
  •   تعمل على ظهور حكة بالجلد وأورام، لمن لديهم حساسية الجلد أو حساسية الخميرة.
  •    كثرة استخدامها من الممكن أن يسبب صداعًا خفيفًا وصولا إلى الحاد.
الخاتمة

خميرة البيرة لها الكثير من الفوائد الخاصة بالجسم والوجه والتنحيف، حيث إنها تعمل على زيادة كفاءة الدورة الدموية، وجعل البشرة نضرة وخالية من الحبوب وحب الشباب والبثور السوداء، وتحارب عوامل الشيخوخة، ويمكن استخدامها في التنحيف وأيضًا في تسمين الوجه، لكن ينصح بعدم الإكثار من تناولها.

المصادر
mawdoo3.com